-->
شوف العالم شوف العالم
recent

أحدث الموضوعات

recent
recent
جاري التحميل ...
recent

تعرف على قصة مثل "الباب يفوت جمل"

الأمثال الشعبية هي جزء متأصل من الشخصية العربية، إذ عادة ما يتم استخدامها للتعبير عن بعض المواقف التي نعيشها كل يوم، وذلك لأخذ عظة وحكمة منها، وبما أن لكل مثل حكاية نابع منها، سنعرض لكم اليوم قصة مثل (الباب يفوت جمل)، لتتعرف أكثر على أصول هذه المثل، ومتى قيل لأول مرة.

 

قصة مثل (الباب يفوت جمل)

عادة ما يستخدم هذا المثل للتخلص من الأشخاص الغير مرغوب فيهم، أو بعض المتطفلين إلى حياتنا، لذا قد تعتقد أن هذا ما حدث في الماضي، ولكن الواقع هو العكس تمامًا، ففي العصور القديمة كان يستدل على وسع المنزل بمستوى أصحابه الإجتماعي.

فإذا كان باب المنزل صغير فإنه يدل على فقر أصحابه، وإذا كان كبير فهو دليل على الغنى، لذا كان يحرص البعض على بناء أبواب كبيرة وعريضة تتسع لدخول الجمال لحمل المتاع إلى داخل المنزل.

وقد رؤى المؤرخ والفقيه (ابن الجوزي) قصة مثل (الباب يفوت جمل) قائلًا أن أحد الصوفيين قد نزل ضيفًا لدى صديقه فلاحظ أن باب منزله صغيرًا جدًا، فقال له (لما لا تبنى لاصحابنا بابًا أوسع)، فرد عليه صديقه قائلًا (لو بنيت مكانًا للصوفية سأجعل له باب يدخل منه جمل براكبه).

تأثر الضيف كثيرًا، وعندما عاد لمنزله قرر بيع بعض أملاكه، وكتب إلى الحاكم بأمر الله يطلب منه الحصول على قطعة أرض لبناء رباطًا للصوفية، وعندما تم البناء جمع أصدقائه، وركب أحد الجمال ودخل به من الباب، وعلق على ذلك قائلًا (الباب يفوت جمل).

وكان يقصد أن الباب يسع لجميع أحبته وأصدقائه من الصوفيين، ولكن مع مرور الزمن وتداول هذه المقولة، أصبح هذا المثل يستخدم لطرد إنسان كثير الثرثرة، أو قطع علاقة مع شخص ما، وفي الواقع لا أحد يعرف متى تم تحوير هذا المثل من معناه الجميل، إلى طرد الآخرين بدلًا من الترحيب بهم وإستقبالهم بكل حب وود.

 

إذا أعجبتك قصة مثل (الباب يفوت جمل) وترغب في التعرف على المزيد من قصص الأمثال الشعبية، تفضل بزيارة مدونة (شوف العالم) من هنا..

التعليقات



جميع الحقوق محفوظة

شوف العالم

2016

تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم - شوف العالم