-->
شوف العالم شوف العالم
recent

أحدث الموضوعات

recent
recent
جاري التحميل ...
recent

قصة مثل "رجعت ريما لعادتها القديمة"

الأمثال الشعبية من الأمور التي يتوارثها الأجيال على مر العصور، إذ أنها تمكنك من فهم العديد من المواقف في الحياة، والتعبير عنها بسهولة ويسر، وعادة ما تنبع هذه الأمثال من قصص قديمة قد حدثت في الماضي وتداولها الكثيرون، فما هي حكاية مثل (رجعت ريما لعادتها القديمة)؟

 

قصة مثل (رجعت ريما لعادتها القديمة)

عادة ما يستخدم هذا المثل للتعبير عن تغير الأحول، فإذا لاحظ الناس أن شخصًا ما قد قام بتكرار أحدى العادات الخاطئة التي كان يقوم بها في الماضي، يقولون (رجعت ريما لعادتها القديمة)، ولكن متى تم استخدام هذه العبارة لأول مرة ؟

يرجع أصل الحكاية لأمراة تدعى حليمة كانت متزوجة من رجل شديد الكرم محبوب من الجميع، دائم الجود بالخير على كل من حوله يدعى (حاتم الطائي)، وكانت حليمة على عكس زوجها قد عرفت بالبخل الشديد بين جيرانها، وأصبح يضرب بها المثل في الاقتصاد المبالغ به.

وكان يعرف عن حليمة قلة السمن في طعامها، إذ أنها كانت تستخدم أصغر ملعقة لديها عند وضع السمن، وكان الجميع يشتكى من مذاق هذا الطعام، لذا أراد زوجها أن يعلمها الكرم، ويتخلص من هذه العادة السيئة، فروى لها قصة قديمة، عن اعتقاد يقول أن المرأة التي تزيد ملعقة من السمن أثناء الطهي، يزيد الله يومًا إلى عمرها مع كل ملعقة.

وبما أن حليمة أمراة بسيطة صدقت هذه المقولة، وبدأت تزيد السمن في الطعام طمعًا في زيادة العمر، وذات يوم توفى ابنها الوحيد الذي كانت تحبه بشدة، فحزنت عليه حزن شديد، لدرجة أنها تمنت الموت حتى تلحق به.

وحتى يحدث ذلك (رجعت ريما لعادتها القديمة) وبدأت في تقليل السمن مرة أخرى حتى تلحق بطفلها، ومن هنا جاء أصل المثل الذي يتداوله الناس حتى يومنا هذا، ولكنه الآن يستخدم في مواقف مختلفة، ومع عادات كثيرة، وليس فقط البخل كما ذكُر أول مرة، ولا نعرف متى تحديدًا تم تغير الاسم من حليمة لريما، إلا أنه من المرجح أن يكون مجرد تصغير للاسم ليصبح أخف على اللسان.

إذا أعجبتك قصة مثل (رجعت ريما لعادتها القديمة)، وترغب في التعرف على المزيد من قصص الأمثال الشعبية، تفضل بزيارة موقعنا من هنا..

التعليقات



جميع الحقوق محفوظة

شوف العالم

2016

تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم - شوف العالم