-->
شوف العالم شوف العالم
recent

أحدث الموضوعات

recent
recent
جاري التحميل ...
recent

أصل مقولة (هنا مربط الفرس)

هناك العديد من الأمثال و الأقوال الشهيرة التي نستخدمها في حياتنا كل يوم، وما لا يعلمه الكثيرون، أن لك مقولة أو مثل أصل وحكاية نابع منها، فقد اشتهرت أغلب الأمثال بسبب مواقف معينة حدثت في الماضي، لذا فيما يلي سنحكى لك عن أصل مقولة (هنا مربط الفرس)، فتابع معنا..

 

أصل مقولة (هنا مربط الفرس)

يتم استخدام هذه المقولة للتأكيد على شيء ما، فعندما تحاول شرح أو توضيح شيء وتصل إلى مرادك عادة ما تقول (هنا مربط الفرس)، أي هذا هو المقصود تمامًا، والمقصود بهذه الجملة، هو المكان الذي يربط فيه الفرس أي المكان الذي نقصده.

أما عن أصل هذه المقولة فيرجع إلى زمن بعيد، حيث كانت تعيش قبيلة مشهورة بين العرب تعرف باسم (قبيلة الأساعدة)، وذات يوم حل أحد شيوخ القبائل ضيفًا لدى الأساعدة، وقد جرت العادة عند العرب على أن يقوم الضيف بشرب القهوة في الصباح مع مضيفة، وذات يوم لم يأتي الضيف، فتعجب شيخ الأساعدة وأرسل له من يستفسر عن سبب غيابه.

وعندما عاد المرسال أتضح أن فرس الضيف قد سرق ليلًا، ولا أحد يعلم من الذي فعل ذلك، فعاتب الشيخ ضيفه قائلًا: (لما لم تخبرني بسرقة الفرس)، فرد عليه أنه لا يعتقد أن هناك فرس يستطيع اللحاق بالشهيلة (اسم فرسه)، فهي سريعة جدًا، ويصعب الوصول إليها، فأمر الشيخ ولده أن يأخذ فرسه ويذهب ليلاحق السارق ويسترجع الشهيلة.

وبعد مرور عدة ساعات عاد الابن وحده مع فرسه دون الفرس المسروق، فحزن الضيف كثيرًا، وقال للشيخ: (لقد قلت لك، ليس هناك فرس في سرعة الشهيلة، ولا أحد يستطيع الإلحاق بها)، هنا سأل الشيخ ابنه عن سبب عدم إسترجاع الفرس المسروق، فرد عليه قائلًا: (لقد تعبت من الجري يا أبتي، لذا ربطها مع رأس السارق في مكان قريب، فأحضروا لها الماء لأنها عطشى).

هنا توجه الشيخ مع ضيفه إلى الفرس، وبالفعل وجدوه كما أخبرهم الصبي، ومنذ ذلك الحين وهذا المكان يشتهر باسم (مربط الفرس) أي مكان ربط الفرس، ومنذ ذلك الحين، والعرب يستخدمون مقولة (هنا مربط الفرس)، للتعبير عن مواقف حياتية مختلفة. إذا أعجبك المقال وترغب في التعرف على المزيد من قصص الأمثال اضغط هنا..

التعليقات



جميع الحقوق محفوظة

شوف العالم

2016

تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم - شوف العالم