-->
شوف العالم شوف العالم
recent

أحدث الموضوعات

recent
recent
جاري التحميل ...
recent

قصة مثل (باب النجار مخلع)

هناك العديد من الأمثال الشعبية التي نستخدمها في حياتنا بشكل متكرر، وعادة ما تعبر هذه الأمثال عن بعض المواقف التي نمر بها من وقت لآخر، وقد تستخدم كنصيحة أو عظة للأخرين، وبما أن لكل مثل حكاية هي الأساس الذي اسُتمد منه، نقدم لك اليوم قصة مثل (باب النجار مخلع).

 

 قصة مثل (باب النجار مخلع)

يستخدم هذا المثل عندما يفشل شخصًا ما في شيء من المفترض أنه بارع به، فقد يفشل المعالج النفسي في تحسين نفسية زوجته، وقد يفشل المعلم في نجاح ابنائه، وغيرها من النماذج التي نعبر عنها بمقولة (باب النجار مخلع) أي أن صاحب الحرفة لم يتمكن من إفادة نفسه.

أما عن قصة المثل فتعود إلى زمن قديم، حيث كان يعيش نجار ماهر جدًا، وقد عرفه الناس نظرًا لإتقانه لعمله، وذاع صيته بين البلاد، وذات يوم تعب النجار من كثرة العمل، فقرر أن يتقاعد ليقضى ما تبقى له من عمر وسط أبنائه.

فذهب النجار إلى صاحب العمل، وطلب منه التقاعد، ولكنه رفض نظرًا لمهارة النجار، وسمعته الطيبة، فأصر النجار على طلبه بشدة، وأذعن صاحب العمل له ولكن بشرط واحد هو أن يقوم ببناء منزل، على أن يكون هذا المنزل هو آخر عمل يكلف به، ومع إلحاح صاحب العمل وافق النجار.

بدأ النجار في بناء المنزل مجبرًا، وبسبب تعبه الشديد ورغبته في ترك العمل والجلوس بصحبة أبنائه، بدأ في استخدام خامات رديئة بعض الشيء، ولم يتقن عمله مثل كل مرة، وعندما انتهى من بناء المنزل، ذهب لصاحب العمل ليعطيه المفتاح.

وهنا كانت المفاجأة فقد كان هذا المنزل هدية له بمثابة مكافأة نهاية الخدمة نظرًا لما قدمه لعمله من خدمات، صدم النجار كثيرًا وشعر بندم شديد على تسرعه في بناء المنزل وعدم إتقانه، ولكنه قبل الهدية وذهب ليعيش مع أسرته في هذا المنزل الغير متقن.

لذا عندما كان يمر الناس من أمام البيت ويرون منظره الغير لائق، كانوا يرددون ساخرين (صحيح باب النجار مخلع)، ومنذ ذلك الحين وهذا المثل يستخدم للتعبير عن الفشل في شتى المجالات، إذا أعجبتك قصة مثل (باب النجار مخلع)، وترغب في التعرف على المزيد من قصص الأمثال الشعبية اضغط هنا..

التعليقات



جميع الحقوق محفوظة

شوف العالم

2016

تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم - شوف العالم