-->
شوف العالم شوف العالم
recent

أحدث الموضوعات

recent
recent
جاري التحميل ...
recent

أصل مقولة (بيدي لا بيد عمرو)

هناك عدد كبير من الأقوال المستخدمة في العالم العربي، وعادة ما نقوم بقولها في عدة مواقف مختلفة، للتعبير عن المشهد أو الاتعاظ من الآخرين، إذ أن أغلب هذه الأقوال مستمدة من حكايات حدثت في الماضي، وتداولها الناس فيما بينهم، وفيما يلي نقدم لك أصل مقولة (بيدي لا بيد عمرو)..

 

أصل مقولة (بيدي لا بيد عمرو)

تستخدم هذه المقولة عندما يتفاقم الوضع، ويصل إلى ذروة الأحداث، فتقرر أن تخرب كل شيء بيدك بدلًا من أن يأتي شخص أخر ويدمر ما فعلته، وهنا تقول (بيدي لا بيد عمرو)، أما عن قصة المثل فتعود إلى القرن الثالث الميلادي، حيث اشتد النزاع بين مملكتي تدمر والحيرة.

ومع تفاقم الأمر بين المملكتين قرر ملك الحيرة (جذيمة الأبرش)، قتل ملك تدمر (عَمْرو بنُ الظَّرب)، وبالفعل تم قتله وتولت الحكم ابنته (الزباء بنت عمرو)، و قد عرفت بالذكاء والحكمة، وقد اتقنت فنون القتال والحرب وتمكنت من حسم أمور البلاد، والسيطرة على الأوضاع.

وهنا قررت الزباء الانتقام لأبيها فأرسلت إلى جذيمة من يخبره بأنها ترغب في الزواج منه، وذلك لتوحيد الممالك، وحتى يساعدها في إدارة شؤون البلاد، وقد احتار جذيمة وجمع مستشاريه، وأخبرهم بنص الرسالة، ووافقوا على الذهاب باستثناء واحد أحس بالمؤامرة وهو (قصير بن سعد).

لم يهتم جذيمة كثيرًا برأي قصير، وقرر الذهاب للزواج من الزباء، وذلك بعد أن أوكل شؤون البلاد إلى ابن أخته (عمرو بن عدي)، وبالفعل اتجه لتدمر، وبعد إتمام مراسم الزواج، دخل إلى غرفة الملكة ليجدها بملابسها الحربية، وقامت بقتله انتقامًا لأبيها.

بلغ خبر مقتل جذيمة إلى الحيرة، فقرر مستشار الملك (القصير) أن يثأر له بمساعد عمرو ابن أخته، ووضع خطة محكمة، فذهب القصير إلى الملكة ممزق الثياب وجسمه مليء بالكدمات من أثار الجلد، وأخبرها أن عمرو من فعل هذا لأنه أعتقد أنه السبب وراء زواج جذيمة منها.

وقد صدقته الملكه وأكرمته، واستضافته في قصرها، وهنا استغل قصير الموقف وبدأ في دراسة جوانب القصر والمخارج السرية استعددًا للهروب، وطلب من الملكة أن تسمح له للسفر إلى الحيرة إذ أن له بضاعة يرغب في الحصول عليها، فسمحت له الملكة.

وبالفعل سافر وعاد بقافلة كبيرة محملة، وبمجرد الولوج إلى ساحة القصر ظهر جيش عمرو متخفيًا داخل أجولة الجمال، ففرت الملكة إلى المخرج السري ووجدت عمر هناك هنا قالت عبارتها الشهيرة (بيدي لا بيد عمرو)، وقامت بشرب السُم الموجود في خاتمها وماتت.

ومنذ ذلك الحين وتستخدم مقولة (بيدي لا بيد عمرو) في عدة مواقف مختلفة، للتعبير عن فساد الأمور، وحتى يومنا هذا، إذا أعجبتك القصة، وترغب في التعرف على قصة مثل (دخول الحمام مش زي خروجه) اضغط هنا..

التعليقات



جميع الحقوق محفوظة

شوف العالم

2016

تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم - شوف العالم