-->
شوف العالم شوف العالم
recent

أحدث الموضوعات

recent
recent
جاري التحميل ...
recent

قصة مثل (الجار قبل الدار)

هناك العديد من الأمثال الشعبية الموجودة في الوطن العربي، ويتداولها الناس بكثرة، إذ أن لهذه الأمثال منطقها وسحرها الخاص، الذي يمكن استخدامه في عدة مواقف مختلفة للتعلم منها، أو للسخرية من موقف ما، ونظرًا إلا أن لكل مثل حكاية نقدم لك اليوم قصة مثل (الجار قبل الدار).

 

 قصة مثل (الجار قبل الدار)

يستخدم هذا المثل للتعبير عن أهمية أختيار الجيران قبل اختيار المنزل، فإذا كان الجيران صالحين سيقفون جنبك دائمًا وستعيش في سلام بينهم، أما إذا كانوا ذو طبع سيء ستذوق الويلات، وتعاني من عدد كبير من المشاكل، لذا دائمًا ما نقول (اختر الجار قبل الدار) أي أن جار الصالح هو الأهم.

أما عن قصة المثل فهي تعود إلى زمن بعيد، حيث كان يعيش رجل صالح يعرف باسم (أبو دف البغدادي)، وكان لهذا الرجل جار فقير، عاني من ضيق الحال وكثرة الديون، ومع سوء الوضع قرر هذا الرجل بيع داره حتى يتمكن من تسديد ديونه، والإنفاق على أسرته.

وق عرض هذا الرجل منزله مقابل 1000 دينار، وتعجب الجيران كثيرًا من هذا الأمر، فإن سعر المنزل 500 دينار فقط، إذا فإن هذا الرقم مبالغ فيه، لذا لم يقبل أحد على شرائه، ونصحه الجيران بتخفيض هذا المبلغ الباهظ، ولكنه رفض وأصر على موقفه.

حتى جاء له (أبو دف) ليقنعه، وأخبره أن قيمة المنزل 500 دينار فقط، وأن السعر الذي يطلبه لا يتناسب مع قيمته الحقيقية، وهنا جاءه الرد الصادم من الرجل حيث قال له (إني أبيع المنزل بـ 500 دينار وأبيع الجيران بـ 500 دينار)، فتعجب (أبو دف) من هذا الرد وأخذ يستفسر منه.

فحكى له الرجل عن مدى تحسن العلاقات بينه وبين جيرانه، وأخبره أنه عندما اشترى المنزل منذ عشرون عامًا، لم يفكر سوى في الصحبة الصالحة والجيران الذي يقدرهم كثيرًا، لذا عندما تزوج أبنائه ورحلوا لم يفكر في ترك المنزل، ويعز عليه بيع داره الآن بعد أن اشتد به الحال.

 اندهش (أبو دف) كثيرًا من علاقة هذا الرجل بجيرانه، وقرر أن يساعده في تسديد ديونه دون الحاجة إلى بيع داره، حتى يتمكن من العيش وسط أصدقائه الذي عاش معهم سنوات طويلة، وبدأ الناس يتداولون هذه القصة فيما بينهم قائلين (الجار قبل الدار).

ومنذ ذلك الحين، ويردد الكثيرون هذه المقولة في عدة مواقف مختلفة للتعبير عن أهمية الجيره الصالحة. وبعد التعرف على قصة مثل (الجار قبل الدار)، إذا أعجبك المقال وترغب في التعرف على قصة مثل (بيدي لا بيد عمرو) اضغط هنا..

التعليقات



جميع الحقوق محفوظة

شوف العالم

2016

تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم - شوف العالم