-->
شوف العالم شوف العالم
recent

أحدث الموضوعات

recent
recent
جاري التحميل ...
recent

قصة مثل (اللى اختشوا ماتوا)

هناك عدد لا يحصى من الأمثال المستخدمة في عالمنا العربي، بعضها نعرفه جيدًا، والبعض الأخر لم نسمع عنه قط في حياتنا، لذا اليوم سنتحدث عن واحد من أشهر الأقوال العربية، وهو مثل (اللي اختشوا ماتوا)، إذ أن هذا المثل قد تم التعارف العليه من خلال أحد القصص الشهيرة التي حدثت في الماضي، وفيما يلي سنقص عليك قصة المثل.. فتابع معنا..

 

قصة مثل (اللى اختشوا ماتوا)

يستخدم هذا المثل عادة لتشجيع الآخرون، فإذا كنت مقبل على اتخاذ خطوة هامة في حياتك، ولكنك تشعر ببعض الخجل، قد تلاحظ أن من حولك يقولون لك (اللي اختشوا ماتوا)، وفي مقولة أخرى (اللي استحوا ماتوا)، وعادة ما يتم ترديد هذا المثل في الحياة اليومية بشكل متكرر نظرًا لشهرته الواسعه.

أما عن قصة المثل فهي تعود إلى العصر العثماني، حيث كثرت الحمامات القديمة التي كانت تقصدها النساء بهدف التزين، والظهور بالصورة المطلوبة، فهي تعد صورة قديمة من (السوانا) الموجودة في وقتنا الحالى، وعادة ما كانت تصنع هذه الحمامات من الحطب والأخشاب، نظرًا إلى أن الوسائل الحديثة لم تكن قد ظهرت بعد.

وفي أحد الأيام نشب حريق كبير في أحد الحمامات، ولا أحد يعلم كيف حدث، إلا أنه من المرجح أن النار قد شبت في أحد الأخشاب، وبالطبع كان من السهل انتشارها مع كمية الحطب والاخشاب الكبيرة الموجودة في المكان، وعندما شب الحريق بدأت النساء في الصراخ، و هرولوا بعض النساء إلى الخارج دون النظر إلى عدم ارتدائهن للملابس.

أما البعض الأخر فقد استحوا من الخروج أمام الناس بمظهر غير لائق، وقرروا البقاء في الحمام على أمل إطفاء الحريق، مما يمكنهم من إرتداء ملابسهم والخروج بسهولة، إلا أن هذا الأمر تسبب في مقتلهم، وعندما جاء صاحب الحمام خائفًا، وسأل الواقفون (هل مات أحدًا بالحمام) فرد أحد الحضور قائلًا (اللي اختشوا ماتوا)، أي أن النساء التي استسلمن للخجل قد ماتوا.

ومنذ ذلك الحين ومثل (اللي اختشوا ماتوا) يتردد على ألسنة الكثيرون، ويستخدم في مواقف مختلفة متعلقة بالخجل بصورة كبيرة، إذا أعجبتك قصة المثل وترغب في التعرف على قصة مثل (اللي ميعرفش يقول عدس) اضغط هنا..

التعليقات



جميع الحقوق محفوظة

شوف العالم

2016

تم الكشف عن مانع الإعلانات

الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم - شوف العالم